• الفتح الرباطي
    مولودية وجدة
  • نادي سريع وادي زم
    نهضة بركان
  • المغرب الفاسي
    أولمبيك خريبكة
  • شباب المحمدية
    الجيش الملكي
  • الترجي الرياضي التونسي
    اتحاد بن قردان
  • النادي الصفاقسي الرياضي
    الاتحاد المنستيري
  • النجم الساحلي
    النادي الأفريقي
  • الأهلي
    بيراميدز

كرونو

None

الدوري الإنجليزي / مانشستر سيتي يحسم اللقب بعد ريمونتادا "جنونية" ضد أستون فيلا

حافظ نادي على لقب للموسم الثاني على التوالي، بعد انتصاره بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ضد ، في الجولة الختامية من الموسم.

وجاء انتصار المنافس المباشر ليفربول على ولفرهامبتون بنتيجة 3-1 "اعتباريًا"؛ بسبب فوز "الفريق السماوي" وقلبه الطاولة ضد رجال المُدرب "ستيفن جيرارد".

وقسّم عشاق كرة القدم في كل مكان، الشاشات إلى نصفين، من أجل متابعة مباراة ملعب "الاتحاد" بين مانشستر سيتي وأستون فيلا، ولقاء "الأنفيلد" بين ليفربول وولفرهامبتون.

اهتزت الشباك في مباراة "الميرسيسايد" أولاً، بعد مرور 3 دقائق فقط على صافرة البداية، بهدف لصالح ذئاب ولفرهامبتون سجله البرتغالي "بيدرو نيتو".

وعاد بعدها ليفربول في النتيجة عن طريق المُهاجم "ساديو ماني" في الدقيقة 24، على إثر انفراد صريح بمرمى الحارس "خوسيه سا".

وعلى الجانب الآخر، تقدم أستون فيلا على ملعب خصمه مانشستر سيتي بهدف انتهى عليه الشوط الأول، جاء عن طريق المُدافع "ماتي كاش".

نتيجة الشوط الأول في الملعبين، كانت تؤهل مانشستر سيتي لرفع اللقب، بفارق الأهداف عن منافسه المباشر ليفربول، الذي كان متساويًا معه في النقاط -90 نقطة-.

استمر الوضع على ما هو عليه، حتى الدقيقة 69، حين أكد "ستيفن جيرارد" تفوقه على "بيب غوارديولا"، حين سجل "فيليب كوتينو" هدفًا ثانيًا للفيلانس بتصويبة رائعة بعد ترويض مثالي لكرة ملعوبة من حارس مرماه.

الوضع تأزم وبدا غوارديولا يتصبب عرقًا، وما كان ينقذه هو بقاء لوحة ملعب "آنفيلد"، وهي تشير إلى التعادل الإيجابي بهدف في كل شبكة، وسط صيحات جماهير ليفربول مُشجعة اللاعبين على تسجيل هدف الفوز باللقب.

وازداد السيناريو "دراماتيكية"، بتسجيل مانشستر سيتي لهدفين في غضون دقيقتين 76 و78، عن طريق الثنائي "إلكاي غندوغان" و"رودري".

وفي الدقيقة 81، استطاع البديل المنقذ "إلكاي غندوغان" إحراز الهدف المنشود لمانشستر سيتي، لتصبح النتيجة 3-2 على ملعب "الاتحاد" لصالح حامل اللقب.

بعدها بدقيقتين وفي المباراة الأخرى، سجل "محمد صلاح" الهدف الثاني لصالح ليفربول، وهو ما أشعل الوضع مرة أخرى، وسط ترقب ومتابعة لنتيجة مباراة مانشستر سيتي ضد أستون فيلا.

ببقاء النتائج على حالها حتى صافرة النهاية، وصل مانشستر سيتي إلى النقطة 93، وبقى على القمة بفارق نقطة عن ليفربول صاحب الـ92 نقطة.

عرض المحتوى حسب: