كرونو

None

الكاتب الإداري للراك لـ"البطولة": "اعتماد الحكم على آلة التصوير أثناء المباراة سابقة في كرة القدم واللاعبون أرادوا الانسحاب لكن رئيس النادي طالبنا بمواصلة اللقاء"

أكد عادل بوزبيب الكاتب الإداري لنادي "الراك"، أن واقعة مباراة الاتحاد الإسلامي الوجدي، تعتبر سابقة في كرة القدم، بعد لجوء حكم المقابلة لآلة تصوير من أجل احتساب هدف الفريق المنافس.

وقال بوزبيب في تصريح لـ"البطولة": "الكرة غادرت الملعب وحكم الشرط رفع الراية، بينما حكم الوسط احتسب الهدف، وبعد مناقشته لحكم الشرط قام بإلغائه بدعوى أن الكرة غادرت الخط، ومباشرة بعدها دخل مسؤولو فريق الاتحاد الإسلامي الوجدي وبعض الجماهير لرقعة الملعب".

وأضاف: "أحد المصورين التابعين للفريق الوجدي قام بالتوجه نحو الحكم، وأكد له أن الكرة دخلت الشباك وهو ما جعله يعود للإعلان عن هدف صحيح بعد معاينته لآلة التصوير، لكننا نحن هنا لا نتكلم عن كون الهدف صحيح أم لا، لكن الكرة خرجت من رقعة الملعب قبل إتمام العملية وذلك ما أعلن عنه حكم الشرط قبل ذلك".

وتابع الكاتب الإداري للراك حديثه: "بعد معاينتنا للواقعة توجهت صوب الحكم لاستفساره حول القانون الذي استند عليه من أجل الاعتماد على آلة للتصوير وسط المباراة، وهل ذلك المصور لديه الحق في الدخول للملعب، وأنه ليس لديه الحق في متابعة آلة التصوير أثناء سير المقابلة، قبل أن أتفاجأ بإشهار البطاقة الحمراء في وجهي".

"الحكم طلب مني عدم الحديث معه، رغم أننا كنا نطالب فقط بتطبيق القانون، لأن آلة التصوير ليست مرجعا في التحكيم أثناء المباريات"، يضيف بوزبيب.

واختتم حديثه قائلا: "منذ بداية المباراة وهو يتحيز للفريق المنافس، لقد تعرضنا للظلم من طرف الحكم، واللاعبون أرادوا الانسحاب من المباراة لكن رئيس النادي هو من طالبنا بمواصلة اللقاء".

عرض المحتوى حسب: