كرونو

المدرب الهولندي لويس فان غال
المدرب الهولندي لويس فان غال

فان غال عن محاربته السرطان: "حياتي مليئة بالموت.. فقدت والدي وإخوتي وزوجتي"

أجرى المدرب الهولندي لويس فان غال، حوارا مع صحيفة "آس" الإسبانية، وتطرق للحديث عن مرض سرطان البروستاتا، الذي اكتشفه قبل 4 سنوات، مشيرا إلى أنه عاش مع "الموت" طوال حياته، بعد أن فقد العديد من أفراد أسرته.

وقال البالغ من العمر 72 سنة: "حياتي كانت مليئة بالموت. لقد فقدت والدي عندما كان عمري 11 عامًا، ولدي عائلة مكونة من تسعة إخوة، ثلاثة فقط منهم ما زالوا على قيد الحياة، وزوجتي الأولى توفيت وعمرها 39 سنة (عام 1994). أنا الآن على قيد الحياة؛ وهذا أمر إيجابي".

وبخصوص إمكانية عودته للتدريب، قال فان غال: "لا أعتقد ذلك. أريد أن أقضي ما تبقى من حياتي في المنزل مع زوجتي. لا أستبعد تدريب منتخب، أرى ذلك ممكنًا، ولكن العمل مع الأندية... لا".

وبعيدا عن المرض، تحدث الهولندي عن كرة القدم، وقال: "إنجلترا دولة كبيرة في مجال كرة القدم، ولكنها لا تفوز أبدًا مع منتخبها الوطني. لم يحققوا أي شيء منذ عام 1966! الدوري الإنجليزي الممتاز هو أحد أكبر الدوريات في العالم، لكنهم بالكاد يتمكنون من الفوز بدوري أبطال أوروبا. هذا يقودني إلى الاعتقاد بأن الدوري الإسباني هو الأفضل في العالم، وهذا يتأكد بعد فوزهم بالعديد من الألقاب".

تجدر الإشارة، إلى أن لويس فان غال، قاد في ، وبعدها قرر ترك مجال التدريب، للتفرغ لحياته الخاصة، في محاولة للتعافي من المرض، والآن يشغل منصب مستشار في نادي .

عرض المحتوى حسب: