• واتفورد
    واتفورد
  • نورويتش سيتي
    نورويتش سيتي
  • دورتموند
    دورتموند
  • لايبزج
    لايبزج
  • فيردر بريمن
    فيردر بريمن
  • برشلونة
    برشلونة
  • الدفاع الحسني الجديدي
    الدفاع الحسني الجديدي
  • الترجي الرياضي التونسي
    الترجي الرياضي التونسي

كرونو

تاريخ الإزدياد 1987-04-17
مكان الإزدياد فرنسا
البلد المغرب
الطول 189 سنتيمتر
الوزن 94 كيلو
الموقع مدافع
تاريخ الإزدياد 1935-05-02
مكان الإزدياد إسبانيا
البلد إسبانيا
الطول 178 سنتيمتر
الوزن 72 كيلو
الموقع لاعب وسط
المهدي بنعطية
المهدي بنعطية

تقرير خاص | مُهاجمون بارزون انْزَوُوا خلف ظل بنعطية

داخل قلعة "" المُدجَّجة بالنجوم، والمؤثَّثة بالأسماء البرَّاقة، أفلح المغربي في الاستئثار بالانتباه، ولفت الأنظار، لِقاء فواصل الإبهار التي نسجها اللاعب في المباريات الأخيرة مع "البيانكونيري"، والتي ساهم بها في تحصين مرمى فريقه من استقبال أي هدف في اللقاءات الماضية.


الحصيلة المُشرقة التي يمكن بها إحاطة المستويات الأخيرة لبنعطية، لم تأتِ بيُسرٍ ولا ضربة حظ، بل تقف خلفها مجهودات جبَّارة ومُضنية بذلها صاحب الـ30 سنة، مكَّنته من كسب الرهان في مجموعة من المقابلات، ومقارعة مُهاجمين من العيار الثقيل يُدمنون على زيارة الشباك وتوقيع الأهداف.


في هذا التقرير، عودة إلى رؤوس الحربة الذين نجح بنعطية في فرملتهم، وتجريدهم من حاستهم التهديفية في المواجهات الأخيرة لرجال المدرب الإيطالي، ماسيميليانو أليغري، سواء في أو مسابقة .


لويس سواريز ينزوي في ظل بنعطية

في خامس جولات دور مجموعات مسابقة دوري أبطال أوروبا، كان للمغربي موعدٌ محوري واختبار صعبٌ أمام الأوروغوياني ، مهاجم نادي ، الذي وجد نفسه في نزالات فردية ضارية أمام قائد "" لم يعثر خلالها على أي حيلة للتخلص من قيود منافسه.




بنعطية المُتّسِم باندفاعه البدني وقراءته الجيدة للعب، لم يترك أي فرصة لأحد هدافي "البلاوغرانا" كي ينفرد بالحارس المخضرم، جيانلويجي بوفون؛ حيث كان المغربي سباقاً في الصراعات الهوائية والنزالات، لينجح في آخر المطاف في التحدي بعدما آلت نتيجة اللقاء إلى التعادل السلبي.


بنعطية يُبطل سحر البلجيكي ميريتينز

المُهِمَّة الثانية لنجم سابقاً انطوت بدورها على صعوبة بالغة؛ وهي التي وضعته في منازلة البلجيكي ، إلى جانب الجناحيْن لورينزو إينسينيي وخوسي كاليخون، على هامش المواجهة التي دارت بين اليوفي ونابولي، ضمن مسابقة الدوري الإيطالي.



اللاعب البلجيكي الذي أحرز عشرة أهداف هذا الموسم، بدا سِحرُه باطلاً بفعل يقظة المغربي وتدخلاته الناجحة، وكذلك الرقابة اللصيقة التي فرضها عليه، حتى ظهر ميرتينز مثل الشارد والتائه على أرضية الملعب، دون أن يُهدِّد مرمى فريق السيدة العجوز بمحاولات خطيرة.


غزارة إيكاردي التهديفية تتلاشى أمام المغربي

مع تعاقب الاختبارات التي يكسب المغربي بامتياز، يرتفع رأسمال الثقة بالنسبة إليه، وتزداد كذلك صعوبة المهام المنوطة بها. هذه المرة كان بنعطية أمام هداف الدوري الإيطالي، الأرجنتيني ، مهاجم ، برصيد 17 هدفا.



بنعطية بدا مُتجاهلاً لقيمة الخصم الذي يُنازله على أرضية الملعب، بل كشَّر عن أنيابه وسيطر على الصراعات الثنائية الدائرة بين اللاعبيْن، لتُستنفدَ الحلول أمام الأرجنتيني ويتم إخراجه في الشوط الثاني من اللقاء، تاركا مكانه بالبرازيلي الأصل والإيطالي الجنسية إيدير.


بنعطية يتصدى لادزيكو ويهز الشباك

آخر فصول التميز والتألق للدولي المغربي كانت يوم السبت المنصرم، حينما تقارع كل من اليوفي وأيس روما، على أرضية ملعب "يوفنتوس أرينا"، في مواجهةٍ فرض فيها اللاعب نفسه نجما للقاء، نتيجة مزاوجته للأدوار الهجومية والدفاعية.



لاعب كليرمون فوت سابقاً لم يكتفِ بكبح جماح البوسني ، وتطويق خطورته على امتداد مجريات المقابلة، بل تقمّص دور المهاجم وهز شباك نادي "الذئاب"، في واحدة من أفضل المباريات التي خاضها المغربي في السنوات القليلة الفارطة على الصعيد الشخصي.

عرض المحتوى حسب: