كرونو

None

من هو "ميليتاو" .. ترشيح كاسياس، وطلب زيدان بالاسم؟

أصرت إدارة نادي ريال مدريد التأكيد على أن سياستها في ضم النجوم الجاهزة قد تغيرت، وبعد إعطاء الفرص لمواهب مثل "فريدريكو فالفيردي" و"سيرجيو ريجلون"، بالإضافة إلى التعاقد مع شباب صاعدة كـ "فينيسيوس جونيور" و"إبراهيم دياز"، كانت أول تدعيمات الفريق في سوق الانتقالات الصيفي القادم عبارة عن موهبة شابة جديدة.


وأعلن الميرنجي لجماهيره حسم صفقة التعاقد مع مدافع برازيلي يبلغ من العمر 21 عامًا، جاء إلى أوروبا قبل ما يقارب التسعة أشهر فقط، ولعب لنادي بورتو بعدما تم تطويره في أكاديمية فريق ساو باولو بالبرازيل.



من هو إيدير ميليتاو؟


في بداية مسيرته كان المدافع البرازيلي يلعب في مركز الظهير الأيمن، وشارك في هذا المركز خلال موسمه الاحترافي الوحيد في البرازيل، قبل أن يتم تحويله إلى مدافع قلب، نظرًا للإمكانيات الدفاعية التي يمتلكها، والتي لا تقارن بقدراته الهجومية، فهو يمتلك طول قامة وبنية جسدية قوية، كما أنه كان بارعًا للغاية في التغطيات العكسية والكرات الهوائية، وكان من غاية الصعوبة مراوغته في المواجهات المباشرة، لذلك ارتأى الجهاز الفني لبورتو الدفع به في عمق الدفاع نظرًا لوجود الظهير الأوروجوياني "ماكسي بيريرا" في الرواق الأيمن.


وبالفعل تألق ميليتاو في هذا المركز، وأظهر ثنائية دفاعية ممتازة في الدراجاو رفقة مواطنه فيليبي لحماية عرين "إيكر كاسياس" الذي كان له دورًا في الصفقة، حين تم سؤاله من قبل مسيري النادي الملكي عن رأيه وحكمه على موهبة نجم بورتو، وجاء رد القديس في مصلحة اللاعب الصاعد.


اللاعب يعد استثمارًا هائلاً لنادي بورتو، الذي تعاقد معه بمبلغ قدره 4 ملايين يورو، ثم باعه إلى الميرنجي بـ50 مليون يورو.



لماذا يشبه ولا يشبه سيرجيو راموس؟


الرقم الأبرز لإيدير والذي سيستغربه كثيرًا قائد الريال "سيرجيو راموس"، هو أن قلب الدفاع الشاب لم يتحصل على بطاقة صفراء واحدة هذا الموسم حتى الآن بالدوري البرتغالي، رغم مشاركته في 20 مباراة بقميص بورتو، مما يؤكد أنه يتمتع بثبات انفعالي وتركيز يحسد عليه.


قاد ميليتاو دفاع بورتو خلال المسيرة المميزة في بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم في سبعة لقاءات من أصل ثمانية مباريات هي حصيلة بورتو حتى تأهله إلى ربع النهائي، وكان الإنجاز الأبرز له هو الخروج ببر الأمان من دور المجموعات بدون هزيمة واحدة.


ما يؤكد أن ميليتاو "جوكر" في خط الدفاع، وسيفيد زيدان كثيرًا في حالة إصابة أو غياب كارفخال واستمرار حكيمي مع دورتموند، هو أنه لعب هذا الموسم في ثمانية مباريات من أصل 34 لقاء بكل البطولات في مركز الظهير الأيمن، بينما شارك في باقي المباريات كقلب دفاع، وهو يمنحه ميزة تيكتيكية مهمة، تذكر جماهير الملكي بتعاقدهم مع القائد "سيرجيو راموس" الظهير الأيمن السابق لإشبيلية.


عرض المحتوى حسب: