كرونو

logo elbotola

المعذرة، لدينا عطب في الخادم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

سفيان البقالي بعلم المغرب
سفيان البقالي بعلم المغرب

البقالي في أول خروج إعلامي بعد إحرازه "الذهب": "هَادْ التتويج جَا من بعد سنوات دْيَالْ الخدمة... أهدي الميدالية للشعب المغربي والملك"

عبر النجم والبطل المغربي، سفيان البقالي، عن سعادته عقب تتويجه يومه الإثنين، بذهبية سباق 3000 متر موانع، خلال دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020".


واعترف البطل الشاب (25 سنة)، بأن فوزه اليوم، جاء بعد عمل شاق لعدة سنواتن وقال في تصرحيات لوسائل الإعلام من بينها "البطولة": "الحمد لله، هَادْ التتويج جَا من بعد سنوات دْيَالْ الخدمة، ماشي ديال أشهر أو سنة. خدمت وتعبت. من بعد أولمبياد ريو 2016، حققت المركز الرابع، وبعدها كنت واثقا من نفسي، وقلت لما لا في يوم من الأيام سأصبح بطلا أولمبيا".


وأضاف: "اليوم، العمل أعطى ثماره. السباق كان صعبا، حيث كنت في مواجهة أبطال إثيوبيين أقوياء، أحدهم فاز علي في بطولة العالم".


قبل أن يكشف حجم الضغوطات التي عاشها قبل انطلاق الأولمبياد: "عشت ضغوطات كبيرة قبل البطولة، الشيء الذي دفعني لإغلاق جميع حساباتي على مواقع التواصل الاجتماعي. أهدي اللقب للشعب المغربي وصاحب الجلالة.. اليوم أنا بطل أولمبي. كلنا نعلم أن هذه المسافة من اختصاص الكينيين".


وعن منحه المغرب أول ميدالية ذهبية منذ "أثينا 2004"، عندما أحرز هشام الكروج "الذهب" في مسافتي 1500 و5000 متر، رد سفيان قائلا: "أفتخر بجميع الأبطال السابقين، وكنت على تواصل مع بعضهم قبل القدوم إلى هنا، حيث قدموا لي بعض النصائح. كنت أشاهد سباقاتهم وهو ما يمنحني الثقة. تعاملت مع السباق بالطريقة التي يجب أن تعامل بها، واليوم دخلت التاريخ".

عرض المحتوى حسب: