كرونو

None

فصيل "الوايت نايتس" "غاضب" بسبب "العدد المحدود للجماهير" في مباراة الوداد ويكتب للاعبيه: "لا بديل عن الإنتصار"

عبر فصيل "الوايت نايتس"، المساند لنادي ، عن استيائه بسبب السماح بعدد محدود (5 آلاف مناصر) في مباراة ، لحساب الجولة الرابعة من دور المجموعات .


وأصدر الفصيل الزملكاوي، عبر صفحاته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، بلاغا "شديد اللهجة"، انتقد من خلاله المسؤولين عن الكرة داخل مصر، فضلا عن الشركة المكلفة بعملية بيع تذاكر المباراة.


وفيما يلي نص البلاغ:


"الكرة للمتعة وللجماهير"


طالما كانت هذه هي كلماتُنا التي دائمًا ما ذكرنا بها الجميع على مدار 15 عامًا مرّوا مِن عُمر المجموعة ورحلتُنا خلف نادي الزمالك داخل كُل الملاعب بمصر وخارجها، طالما كان تذكيرنا هذا ما هو إلا تنبيه لكُل فرد مُهتم بالشأن الرياضي في مصر سواء كان من المسؤولين داخل المُنظمات أو المُشجعين داخل المدرجات، حدثناكُم عن ما ستئول إليه الأمور مِن تغير مسار اللُعبة الحديثة مِن مُتعة للشعوب بكُل الفئات إلى "بيزنس" ولُعبة تُجارية بالمليارات!


كُنا قد أعلنّا موقفنا الصريح مُسبقًا مُنذ أكثر من عامين تزامُنًا مع بدء الشروع في تطبيق "أكذوبة تذكرتي" برفضنا التام ومُقاطعتنا لهذا النظام الفاشل والذي كان ومازال هدفه الأول هو تضييق الخِناق على فئة مُحددة من مهاويس المُدرجات لمنعهم من الحضور عن طريق شروط وقوانين تعسُفية ومِن ثَم هدفه الثاني وهو نهب وسرقة أكبر قدر مِن المال عن طريق وضع أسعار مُبالغ فيها بشِدة للتذاكر بكُُل فِئاتها حتى الدرجة الثالثة! إلى متى سيظل تهميش الجماهير ووضعهم في الخانة الأخيرة مِن أولويات المنظومة الرياضية في مصر؟ ألم تُصنع الكُرة في الأصل من أجل إمتاع الجماهير؟ لماذا إذًا يتم خنق المُتنفَس الأول للشعوب!


رسالتُنا لكُل المسؤولين والمُتسببين؛ لن نتحدث هذه المرة عن دول العالم المُتقدم فربما مازال أمامنا مِن العُمر العقود! ولكن فقط إنظروا حولكُم في كلُ البُلدان المُجاورة التي يدُق فيها نبض كُرة القدم بالجماهير، أين العدالة الكروية وتكافُئ الفرص بأن لا يرى الزمالك مِن الجماهير على مدار السنوات الأخيرة سِوى جماهير الفِرق المُنافسِة في ملاعبهم ويُحرَم مِن فُرسانه الأوفياء على أرضه وفي مثل هذه الجولات الفاصلة! بل وعلى الجانب الأخر نرى النقيض تمامًا في التعامل تِجاه جمهور النادي المُدلل للدولة في كُل مُباراة لهُم سواءًا كانت محلية أو أفريقية!


مجموعة أولتراس وايت نايتس جزء لا يتجزأ مِن الملايين من جمهور نادي الزمالك في شتى بِقاع الأرض مُنذ 111 عام، وُلدِنا من قلب الجماهير وسنظل وسط الجماهير في رحلة اللا نهاية، وحين تتواجد الجماهير تتواجد المجموعة، فالكُل مِن الفرد والفرد مِن الكُل.


وعليه؛ مجموعة أولتراس وايت نايتس لن تستطيع "قسرًا" الحضور والتواجد بكامل هيئتها كما عهِدتموها وذلك للأسباب التي أصبح يعلمها القاصي والداني، ولكن ذلك لا يعني التهاون ممن إستطاع! فكما ذكرنا سابقًا بأن المجموعة جزء لا يتجزأ من هذا الكيان وشأنهُا مِن شأن الجميع وهو رِفعة راية قلعتنا البيضاء، فليعلم الجميع ذلك اليوم بأنه لا بديل عن الإنتصار!

المجد للشهداء، الحرية للأولتراس، الكرة للجماهير.


يذكر أن اللقاء برمج يوم غد الجمعة، بداية من الساعة الخامسة عصرا (17:00 غرينيتش +1)، بملعب "القاهرة الدولي".

عرض المحتوى حسب: