• فيرينكفاروس
    كارباغ أغدام
  • دينامو زغرب
    لودوجوريتس رازجراد
  • فيكتوريا بلزين
    شريف تيراسبول
  • بي إس في آيندهوفن
    موناكو
  • شتورم غراتس
    دينامو كييف
  • رينجرز
    أونيون سان جيلواز
  • ميتلاند
    بنفيكا
  • أتليتيكو غويانيينسي
    ناسيونال

كرونو

None

"إزاحة بعض الدول من الخريطة وطرد صحفيين وقِلّة الماء".. لجنة الألعاب المتوسطية تنتقد سوء تنظيم الجزائر للنسخة الـ19 وتطالبها بالاعتذار

انتقدت اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط، الجزائر على سوء تنظيمها للنسخة الـ19 من الألعاب المتوسطية، المقامة حاليا بوهران إلى غاية الـ3 من يوليوز المقبل.

ووجهت اللجنة المذكورة، انتقاذات عبر رسالة باسم كاتبها العام لاكوفوس فيليبوزيز، حول حفل افتتاح الألعاب المتوسطية بوهران، يوم السبت المنصرم، مبرزا أنه: "لم يكن إلا واجهة للتسويق الخارجي، كما أنه لم يتم تسليط الضوء على الألعاب المتوسطية، وبعض الدول أزيحت من خريطة الحوض المتوسطي".

وذكرت اللجنة في رسالتها أنها وقفت على مجموعة من الاختلالات في هذه النسخة، من بينها فشل تأمين التنقل خلال حفل الافتتاح، ما منع قرابة 60 شخصا من كبار المدعوين من الحضور في الوقت المناسب إلى الملعب، كما ندد الكاتب العام للجهاز المذكور، بغياب المتطوعين خلال هذه التظاهرة والحاجيات الأساسية كالماء الصالح للشرب وجودة الوجبات، مشددا أن هذه الوقائع حدثتت بالرغم من تحذير اللجنة المتوسطية في الاجتماعات السابقة.

وتأسف الكاتب العام للجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط، في رسالته على حوادث طرد الصحافيين الدوليين الحاصلين على التراخيص من اللجنة، إضافة إلى غياب التجهيزات الرياضية بالقرية الأولمبية.

وشدد الكاتب العام للجنة لاكوفوس فيليبوزيز، في الرسالة نفسها على ضرورة تقديم اعتذار رسمي، وفي أسرع وقت ممكن لجميع من عانوا من سوء تنظيم الألعاب المتوسطية.

عرض المحتوى حسب: