كرونو

logo elbotola

المعذرة، لدينا عطب في الخادم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ماركو أرناتوفيتش من مباراة النمسا ومقدونيا الشمالية
ماركو أرناتوفيتش من مباراة النمسا ومقدونيا الشمالية

أرناتوفيتش يعتذر عن تصرفه تجاه جمهور مقدونيا الشمالية ويصرح: "أنا لست عنصريا.. غمرتني المشاعر والكل يعلم تأييدي للتنوع"

اعتذر ماركو أرناوتوفيتش مهاجم اليوم الاثنين عن رد فعله الغاضب تجاه مشجعي بعد أن سجل هدفا في انتصار منتخب بلاده 3-1 أمس الأحد، نافيا توجيه إساءة عنصرية لهم.


وبدا أرناوتوفيتش، الذي نزل بديلا في الشوط الثاني ليسجل الهدف الثالث في انتصار مريح أمس الأحد، غاضبا أثناء احتفاله بهز الشباك قبل أن يتدخل القائد ديفيد ألابا لإحتواء غضبه.


وذكرت وسائل إعلام أن غضب اللاعب البالغ عمره 32 عاما كان موجها أيضا لاثنين من لاعبي مقدونيا الشمالية ينحدران من أصول ألبانية.


وقال أرناوتوفيتش الذي ينحدر من أصول صربية على "إنستغرام": "كانت هناك بعض الكلمات الغاضبة بعد أن غلبتني المشاعر خلال المباراة أود الاعتذار عنها خاصة لأصدقائي من مقدونيا الشمالية وألبانيا".


وأضاف: "أود أن أقول شيئا واحدا بوضوح شديد: أنا لست عنصريا. لدي أصدقاء في كل بلد تقريبا وأؤيد التنوع. كل من يعرفني يدرك ذلك".


يذكر أن منتخب مقدونيا الشمالية يشارك لأول مرة في تاريخه في نهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم.


ولا تعترف صربيا باستقال إقليم كوسوفو الذي كان يتبعها سابقا بينما هناك توتر تاريخي بين صربيا ومقدونيا الشمالية.


وتستأنف النمسا مشوارها في البطولة بمواجهة هولندا في أمستردام يوم الخميس بينما تلعب مقدونيا الشمالية، أقل المنتخبات تصنيفا في البطولة، ضد أوكرانيا في بوخارست.

عرض المحتوى حسب: