كرونو

منير الحدادي رفقة عادل الداودي صحفي بموقع "البطولة"
منير الحدادي رفقة عادل الداودي صحفي بموقع "البطولة"

انفراد/ منير الحدادي لـ"البطولة": "ملف لعِبي للأُسود لم يُغلَق ولم يُفتح وأتمنى بقاء تطوان في القسم الأول"

حاوره وأعدّه للنشر: عادل الداودي (البطولة - تنزانيا)

منير الحدادي، نشكركم على قبول الدعوة لإجراء مقابلة إعلامية مع "البطولة"، على هامش المباراة الودية التي سيخوضها ناديك أمام سيمبا التنزاني في دار السلام غداً الخميس.


أنت هنا الآن وتابعت بنفسك كيف هي الأجواء في تنزانيا حيث يسود الطقس الاستوائي، فهل هذا سيؤثر عليكم في مباراة الغد؟

- نحن معتادون على هذا الطقس في إسبانيا (الأندلس تحديداً)، كما أنّي أنحدر من المغرب، والجو هنا ليس بغريب علي.


قبل استكمال الحوار، قاطعنا أحد المسؤولين على التنظيم في الملعب، وقام بمدّ قارورة مياه إلى الحدادي، لكن ردّ فعل لاعب إشبيلية هو الرفض، حيث أجابه بالإسبانية: "لا هذا رمضان".. فسأله مراسل البطولة عن الموضوع وأكد له أنه يصوم دائماً حتى وقت المباريات.

وأضاف الحدادي موضحاً: "رغم أن ذلك صعب، إلا أنني تمكنت حتى الآن من تقديم كل ما لدي وأنا صائم. كرة القدم لا تمنعني عن ذلك (صيام رمضان)."


/ هل لديك رسالة توجهها للمسلمين في المغرب وباقي أنحاء العالم؟
- نعم، أتمنى لهم صحة جيدة لأن رمضان شهر عظيم بالنسبة لنا (نحن المسلمون). وبالرغم من هذه الحرارة العالية في تنزانيا، إلا أن كل شيء على ما يرام.


/ كان هناك كلام كثير عن تأهيلك للعب مع المنتخب المغربي قبل صدور حكم محكمة "طاس" .. فهل تعتقد بأن الموضوع مُغلق؟

- لا، لا يمكنني قول شيء عن هذا الموضوع. لم يغلق شيء ولم يفتح شيء. لا يوجد أي جديد في الموضوع.

/ أين تحتفظ بذكرياتك في المغرب عند زيارتك له؟

- في "كاستييخو" .. (وتابع ضاحكاً) تطوان مدينتي .. إنها موطن والداي


/ إشبيلية لن يلعب في دوري الأبطال في الموسم المقبل .. فما هي الأهداف التي تطمحون لتحقيقها؟
- نريد العودة للتأهل إلى دوري الأبطال ونحاول القتال من أجل الوصول إلى ما نريده في البطولات المحلية.


/ تابعت مباراة ليفربول وبرشلونة (4-0) .. فماذا يمكنك أن تقول عن "ريمونتادا" الإنجليز؟

- لا أحد كان يصدق ما حدث، لكن ليفربول خرج متحمساً للغاية من أجل الفوز والتأهل، فكان له ذلك.

/ انتقلت إلى إشبيلية، فهل مستقبلك مع هذا النادي؟
- نعم عقدي مع إشبيلية يمتد لأربع سنوات أخرى ولا يوجد ما يمنعني الآن من الاستمرار هنا.


/ هل يمكنك أن تحلم يوماً ما بالمنافسة على الكرة الذهبية؟
- هناك العديد من اللاعبين المميزين في أوروبا والعالم، وكل ما يمكنني قوله أنني سأحاول التطور يوماً بعد يوم.

/ دعنا من أهداف إشبيلية .. حدّثنا عن أهدافك الشخصية وما تسعى لتحقيقه.
- أكبر هدف شخصي هو الحصول على لقب هدّاف  (بيتشيتشي)، والفوز بالكثير من الألقاب مع إشبيلية. كما أن حلمي هو أن أصبح واحداً من اللاعبين الكبار، لكنني أحتاج للعمل والاستمرار في التطور.

/ لنعد إلى بلدك الأصلي المغرب .. من هو النادي الذي تشجعه حقاً؟

- فريقي المفضل في البطولة هو أتلتيك تطوان (). نعم، لدي علم بأنهم مهددون بالهبوط وأتمنى أن يتجنبوا ذلك مع ختام المنافسات.


/ نحن الآن مقبلون على .. فبماذا تنصح لاعبي ؟

- أتمنى أن يذهبوا بحماس وطموح كبير إلى مصر ويلعبوا على بلوغ هدفهم وهو تحقيق البطولة. أتمنى له كل التوفيق.


/ في الختام.. هل لديك رسالة توجهها للمغاربة؟
- أشكرهم على تشجيعهم لي وأدعوهم للاستمرار في ذلك.


عرض المحتوى حسب: